حشو الأنفية - الأخدود الأنفي (الخط)

يُطلق على الأخدود الذي يبدأ من جانبي الأنف ويمتد إلى زوايا الفم بـ"الأخدود الأنفي".
هذا الأخدود، الذي هو في الواقع جزء من وجهنا منذ لحظة ولادتنا، يزداد عمقاً ويبدأ في إظهار تأثير الجاذبية حيث تفقد بشرتنا نسيجها الداعم ورطوبتها مع تقدمنا في العمر.
عندما تكون تعابير وجهنا أكثر نشاطاً، تتطور هذه العملية بشكل أسرع وأكثر قوة.
يتسبب الأخدود الأنفي العميق في ظهور مظهر ممل غير مرغوب فيه ومظهر كبير في السن ومتعب.

ما هو التوقيت الصحيح لملء الأخدود الأنفي؟

إن التدخل قبل تعمق الأخدود سيعطي نتائج أكثر جدوى، وإن الشيء الصحيح الذي يجب عمله هو الحفاظ على توازن رطوبة البشرة قبل تشكيل الأخاديد.
سيقوم بتأخير ظهور الشيخوخة على الجلد.

النهج الذهبي القياسي في تطبيق حشو الأنفية.

يجب إيلاء المزيد من الاهتمام للحشوات في مناطق منتصف الوجه مثل الأخدود الأنفي ، لأن منتصف الوجه هو أحد المناطق الأسرع خسارة في الأنسجة الداعمة وبالتالي عرضة للانحسار. من الضروري أن تتم النتيجة الصحيحة بالتقنية الصحيحة وأن تبدأ بالحركات التي ستحدث تأثير رفع. من الأفضل محاولة شد الوجه عن طريق دعم عظام الخد أولاً وملء حوض الأنف الأنفي في المرحلة التالية ، بهدف رفع بعض الكمية.

أي مادة حشو؟

تُفضل الحشوات التي تحتوي على حمض الهيالورونيك في تطبيق الحشو الأنفي.

هل يتأثر تعابير وجهي؟

حشوات حمض الهيالورونيك في الأخدود الأنفي ليس لها أي تأثير على تعابير الوجه.

متى يظهر النتائج؟

سيظهر النتائج مباشرة بعد العملية. بما أن حمض الهيالورونيك لديه ميل لامتصاص الماء خلال أسبوعين، يظهر النتائج بالكامل خلال أسبوعين.

هل هي دائمة؟

متوسط وقت الاحتفاظ هو 12 شهرا. دوام حشو لتقليد الاستخدام ، شخص لآخر ، التدخين ،
الظروف البيئية ونوعية حشو يختلف. من المعروف أن مدة الاحتفاظ بالملء طويلة في تطبيقات الملء المتكررة.

يمكنك متابعتنا على الانستغرام.

Instagram