رفع الشفاه

مع التقدم في العمر أو بشكل طبيعي، فإن المسافة بين الشفة و الأنف أطول من المتوقع لدى بعضنا.
هذا يسبب تعبيراً نبدو فيه مبهمين وأكبر سناً مما نحن عليه.
عملية رفع الشفاه الذي يوفر حلاً فعالاً في هذه الحالة، هي عملية جراحية حيث نقوم بتقصير هذه المسافة مباشرة.

 

كيف يُطبق؟

تستغرق هذه العملية حوالي نصف ساعة تحت التخدير العام أو الموضعي تحت ظروف غرفة العمليات.
هي عملية الجمع بين خطتين من خلال شد الشفة للأعلى و إزالة الجلد الزائد بما يتناسب مع الخطة التشريحية بشق على طول أجنحة الأنف في القسم الأدنى للأنف.
إنها عملية تترك أثار لأنها تتم من خلال الشق.
خط الشق هنا تحمل قيمة ذهبية، للحصول على نتيجة جيدة من حيث المسافة التي سيتم تقصيرها و المنطقة التي سيتم شدها.

 

مناسب لمن؟

عملية رفع الشفاه هي عملية يجب تفضيله في الأعمار الوسطى وكبار السن.
أسباب ذلك هي آثار وإطالة هذه المسافة مع تقدم العمر، وفقدان حجم الشفة.

 

متى يجب ملء الشفاه؟ .. / متى يجب رفع الشفاه؟ ..

العملية المعيارية الذهبي لزيادة الحجم في الشفاه صغيرة الحجم هي بالطبع حشو حمض الهيالورونيك.
لكن فإن الحشو هو تطبيق ذو تأثير مؤقت لزيادة وإعادة تشكيل الحجم الحالي.
إذا كانت المشكلة الرئيسية هي شفاه متجهة للأسفل تماماً و للداخل وبدون إطار وإذا كانت هناك مسافة طويلة من الأنف إلى الشفة، فإن رفع الشفاه هي خيار أكثر ملاءمة.
لأنه عندما تكون الشفة العلوية متجهة للأسفل تماماً وصغيرة فإن حشوات حمض الهيالورونيك المطبقة وحدها يمكن أن تتسبب في زيادة الشكاوى.
بالإضافة إلى ذلك ، يجب ألا يغيب عن الأذهان أن عملية رفع الشفاه عملية جراحية تترك أثار.
ينبغي أن لا ننسى أنه على الرغم من أن مقدار الآثار يختلف من شخص لآخر، فإنه لا يختفي تماماً.

 

فترة النقاهة

بعد العملية تغادر المشفى بشريط لاصق رفيع على خط الشق.
عندما تتم إزالة الأشرطة بعد 10 أيام، يكون الغرز قد شفيت بالكامل تقريباً. في هذه الغرز التي تذوب من تلقاء ذاتها لا يتطلب عملية إزالة الخياطة لاحقاً.
يمكن استخدام عدد من الكريمات الموصى بها في مستحضرات التجميل لتسريع عملية الشفاء.


 

يمكنك متابعتنا على الانستغرام.

Instagram